الحب فى زمن الانترنت

الحب فى زمن الانترنت

الحب والانترنت 

توجد دراسة أميركية أن الأشخاص الذين يكونون في علاقات عاطفية عن بعد قد يشكّلون روابط حب أقوى من تلك التي تتشكل في العلاقات العادية.

وذكرت الدراسة التي نشرت في دورية (جورنال أف كوميونيكايشن) العلمية أن كريستل جيانغ من جامعة هونغ كونغ، وجيفري هانكوك من جامعة كورنيل أجريا دراسة على مجموعة أشخاص في علاقات حب بعيدة وعلى آخرين في علاقات حب عادية طلبوا فيها منهم اطلاعهم على تفاعلاتهم اليومية مع الحبيب، سواء وجهاً لوجه، أو بواسطة الهاتف، أو من خلال دردشة الفيديو، أو تبادل الرسائل النصية، أو الإلكترونية.

وقالت جيانغ وهانكوك إن الأشخاص في العلاقات عن بعد يتبادلون مشاعر أكبر من الحميمية جراء عاملين، أولهما إفصاحهم عن مزيد من المعلومات عن أنفسهم وثانيهما تقديرهم لسلوك الشريك.

وتقول الأخصائية في علم النفس السيدة جينا حداد،” أن احتمال نجاح العلاقة عبر مواقع التواصل الإجتماعية  يتوقّف على نوع المستخدمين. فإن تبادل شخصان أطراف الحديث ،واكتشفا وجود اهتماماتٍ مشتركة بينهما وآراءٍ متشابهة تجمعهما، فإن ذلك سوف يولدّ انسجامًا عاطفيًا ،يمكن أن يؤدي الى الإرتباط “.

هل تنجح العلاقات عن طريق الانترنت ؟

صدق المستخدم:

إن مسألة نجاح العلاقة واستمرارها تتوقف على صدق الاشخاص المستخدمين لمواقع التواصل الإجتماعي، وعلى كيفية تقديمهم لأنفسهم . فإن قدّم  شخصٌ معلوماتٍ غير صحيحة عن نفسه أو بالغ فى صفاته، فستنكشف الحقيقة حتماً ،ما إن تخرج العلاقة الى النور. أما إذا كان صادقاً، فإن العلاقة العاطفية ستكون على خير ما يرام.

:المجتمع لايقبل حب الإنترنت!

هناك أيضاً نظرة مجتمعنا الشرقي للحب عن طريق الإنترنت، والتي مازالت غير مكتملة وناضجة، فأنا أرى حولي فشل الكثير من الزيجات التي اكتملت وكانت بداياتها معرفة عن طريق الإنترنت، وأنا كفتاة شرقية من عائلة محافظة علاقاتي على مواقع التواصل الاجتماعي جميعها صداقات لأقارب لي أو صديقات مقربات في الحقيقة، وليس من خلال تعارف الإنترنت الذي لم يعد كالسابق، فهو الآن أعتبره ترفيهاً فقط وليس حقيقة أعيش معها، فعلاقات الإنترنت مجرد وهم وخداع لا أكثر ولا أقل، وأنصح جميع الفتيات والشباب بالنزول إلى أرض الواقع لمعرفة ما هو الحب الحقيقي وليس الكاذب، الحب الحلال الذي يأتي بمعرفة الأهل، فالرجل يقدر المرأة التي تعف نفسها وتحفظها ويتعب للوصول إليها”.

Share this post